عيادة الطب البديل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البابونج علاج لكثير من مشاكل الجسم والبشرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياة



المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 10/10/2011

مُساهمةموضوع: البابونج علاج لكثير من مشاكل الجسم والبشرة   الإثنين أكتوبر 10, 2011 8:41 pm

البابونج : هو عشبة برية ... صفراء اللون زهرها وله استخدامات مفيدة وعديدة نسردها لكم للاستفادة منها :

في مغلي أزهار البابونج يستعمل بخار مغلي الأزهار لمعالجة الأذن الملتهبة وتسكين آلامها وتعالج طنين الأذن .

ويستعمل مغلي البابونج في معالجة تقرح الفم وإلتهاب اللوزتين عدة مرات في اليوم .

كما يستعمل المغلي أيضاً لعلاج النزلة الشعبية وذلك بشرب 2-3 فنجان في اليوم من مستحلب الأزهار ،حيث يستعمل مستحلب أزهار البابونج في معالجة جميع الآلام التشجنجية داخل الجسم ( مغص معدي ومعوي )ويعالج القروح المعوية في المعدة مع الحمية والإمتناع عن التدخين وشرب القهوة والشاي ، كما يعالج آلام الكيس الصفراوي أو ما يسمى بآلام المرارة وآلام مغص الرحم (في دورة الحيض ) أو في النفاس وذلك بشرب فنجانان في اليوم من المستحلب للبابونج الذي يحضر بوضع نصف ملعقة من أزهار البابونج لكل فنجان من الماء الساخن لدرجة الغليان ويترك لمدة خمسة دقائق ثم تصفيته وشربه ساخناً ،

ويشرب 1-2 فنجان في اليوم فقط . ويستعمل مستحلب البابونج غرغرة لمعالجة إلتهاب اللوزتين وتقرحات الفم .

أما مسحوق أزهاره البذور الصفراء التي نراها كزهرة فهي تستعمل فوق إلتهابات الجلد الرطبة ( أكزيما ) وفوق القروح والجروح في الفم .

كما يعالج هذا المسحوق من الزهار بالشم (أنفية ) الزكام المحتقن والزكام المنتن ( إلتهابات الجيوب الأنفية ، دمل الأنف ، وطبعاً الزكام الذي ذكرناه سابقاً )وذلك باستعمال بخار مغلي الأزهار للاستنشاق لمعالجة إلتهاب المسالك الهوائية (الأنف -الحنجرة-القصبة -بحت الصوت-السعال ). ويستعمل مسحوقه أيضاً فوق إلتهابات الجلد وإلتهاب الأظافر فهو يزيل الإفرازات القيحية والروائح الكريهة ويساعد على شفائها . وكل الشفاء من الله سبحانه وتعالى ......

اضافة على الموضوع من فوائد البابونج


لان البابونج عشبة شديدة الاهمية ومتوفرة في نفس الوقت
ومن السهل العثور عليها
الاسم المتداول والمعروف هو الاسم الوحيد تقريبا
الاسم العلمي matricaria chamomilla

الفوائد
لا تعد ومنها :
- يستعمل مسحوق البابونج بنشره فوق التهابات الجلد الرطبة في حالة الاكزيما
- بنفس الطريقة تفيد عشبة البابونج في القروح والجروح المتقرحة
- تستخدم العشبة في علاج الزكام ( الانفلونزا )
- الكحة
-التهاب المسالك التنفسية ( الانف القصبة الهوائية )
- التهاب الغدد الدهنية ( الشحاد)
-التهاب اللوزتين
-بحة الصوت
-الام الاذن
- التهاب المسالك البولية
- علاج افرازات المهبل
-علاج رمد العين
-غسل الشعر الاشقر بمستحلب البابونج يكسبه لونا براقا وزاهيا

هذا وليست هذه كل فوائد البابونج ولكنها اشهرها
ولا تتم الفائدة دون النصيحة التالية :
لاتستعمل البابونج بشكل متواصل لاكثر من عشرة ايام وذلك للانعكاسات السلبية علي صحتك
اذا كان لابد من الاستمرار في برنامج علاجي بالبابونج استرح ثلاثة ايام ثم عاود من جديد
تعد عشبة البابونج من أشهر الأعشاب التي تستخدم لتفتيح الشعر ولا سيما الشعر الأشقر
حيث أنها تمنح الشعر بريقا مميزا ويتوافر البابونج في الأسواق حاليا في صورة أكياس
مثل أكياس الشاي المعروفة واليك الخطوات التي يجب على السيده اتباعها اثناء استخدام
زهرة البابونج :-

• افرغ كيس البابونج بلتر ماء صافي.
• ضع المزيج علي النار لمدة 1/2 ساعه حتي يغلي.
• اغسل شعرك بالصابون ثم اشطفه بالمحلول.

من الخصائص الفريدة للبابونج أن له مفعولاً مقاوماً لحدوث الأحلام المفزعة أو الكوابيس بالإضافة إلى أنه مهدىء عام للجسم و النفس معاً ، و لذلك فهو يفيد فى حالات الأرق و الإكتئاب و الخوف و الأزمات النفسية بوجه عام و التى تزيد خلالها فرصة التعرض لحدوث الكوابيس.
- يستعمل مسحوق الأزهار من الخارج لمعالجة الالتهابات الجلدية والقروح والجروح في الفم والتهاب الأظافر.
ـ ويستعمل بخار مغلي الأزهار للاستنشاق في حالة التهاب المسالك الهوائية: الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية.
- ويستعمل مستحلب الأزهار من الخارج لغسل العيون المصابة بالرمد، ولعمل غسيل مهبلي لمعالجة إفرازات المهبل البيضاء أو النتنة، أو للتقيحات الجلدية بشكل عام. حيث تجلس السيدة في مغطس به هذه الأزهار لكون مطهراً ويقتل فطر الكانديدا .. كما ويقتل البكتيريا العنقودية .
ـ ومغلي البابونج مفيد لحالات الاضطرابات الهضمية ومضاد للتقلصات وخافض للحرارة.
يستطيع البابونج أن يعمل على شفاء الالتهابات. فتشفي كمادات البابونج مثلا الالتهابات الجلدية بسرعة، كما يستطيع البابونج أيضا أن يعمل نفس عمل المضادات الحيوية في شفاء الالتهابات. فإذا ما غلي شيء منه واستنشقه الشخص، استطاع أن يزيل الالتهاب من تجاويفه الأنفية والجبهية بسرعة، وأن يقضي على جميع الجراثيم الموجودة خلال مدة قصيرة.
- ويساعد البابونج على رفع التشنجات الحاصلة في المعدة، وسائر أقسام الجهاز الهضمي، ويزيل المغص من المعدة والأمعاء والمرارة أحيانا. وعلاوة على ذلك فان باستطاعته أن يخفف آلام العادة الشهرية.
- يساعد البابونج أيضا على شفاء الجراح غير الملتئمة بسرعة، وعلى الأخص في تلك الأماكن من الجسم التي تعسر معالجة الجراح فيها، كالقسم الأسفل من الساق. فهنا يمكن معالجة الجراح بكمادات البابونج أو المراهم المركبة منه، فتندمل بعد وقت قصير. كما أن البابونج يعمل على شفاء التقرحات المعدية.

- يحسن البابونج جهاز المناعة ويعمل على زيادة كريات الدم البيضاء .
الأمراض التي يمكن أن يعالجها البابونج:
يجب أن لا نستغني عن البابونج في منزلنا، بأي حال من الأحوال، حيث يمكننا استخدامه في الإسعافات الأولية في حالة الإسهال أو المغص المعدي والمعوي، ومغص المرارة، وليصنع منه شاي قوي ويشرب في هذه الحالة على جرعات، وهو كثير الفائدة في تخفيف آلام الطمث. كما يساعد البابونج على طرد الغازات المتولدة في الأمعاء، وتهدئة الأعصاب.
وتصف الكتب الطبية أيضا استخدام شاي البابونج في معالجة القرح المعدية، ويلعب الأزولين هنا دورا هاما في شفائها، وتسلك في معالجة القرح المعدية بالبابونج طريقة خاصة، بأن يتناول المصاب شاي البابونج ثم يستلقي مدة خمس دقائق على ظهره ومثل ذلك على جانبه الأيسر، ثم على بطنه وأخيرا على الجانب الأيمن، فيضمن بذلك مرور شاي البابونج على مختلف جدران المعدة. ولا بد من اتباع هذا النظام لأن الشاي يغادر المعدة بسرعة إذا ما ظل المريض منتصبا بعد تناوله. ويمكن أيضا تناول المستخلصات وبعض العقاقير الأخرى التي يصفها الطبيب لهذه الغاية واتباع نفس طريقة الاستعمال.
وإذا ما جرى تناول البابونج بصورة مركزة مدة طويلة، أمكن بذلك شفاء التهابات الأمعاء التي تعود غالبا إلى عوامل وأزمات نفسية.
ويمكن استخدام أبخرة البابونج في معالجة النزلات الصدرية والرشوحات الرئوية. وهنا يسخن الماء في قدرعلى النار ويلقى فيه شئ من البابونج، ثم يغطى الرأس مع القدر بقطعة كبيرة من القماش ويبدأ المريض في استنشاق بخار البابونج مدة ربع ساعة على الأقل، فيقوم البابونج بقتل هذه الجراثيم ورفع الالتهابات.
ويستخدم ماء البابونج في معالجة العينين وغسلهما جيدا، ولكن ينصح الحذر واستشارة الطبيب قبل الإتيان بذلك.
وإذا ما أريد توضيب شاي البابونج، فيجب أن لا يغلى في الماء، بل يصب الماء الغالي فوقه ثم يصفى ويؤخذ. وقد أثبتت الفحوص الأخيرة بأن هذه الطريقة أحسن الطرق لاستخراج أكبر كمية ممكنة من مادة الأزولين وغيرها من المواد النافعة الأخرى الموجودة في البابونج.
ولا يجب الإكثار من تناول شاي البابونج، لأن ذلك يؤدي في هذه الحالة إلى عكس المفعول، فيشعر الشخص بثقل في الرأس وصداع عند القيام بتحريك الرأس، ويستولي عليه الألم، في كل مرة يهتز بها جسمه، وتعتريه الدوخة والعصبي، وحدة المزاج والأرق، أي أنه تنتابه جميع تلك العوارض التي يوصف البابونج في مكافحتها.
وقد استُخدمت كمادات البابونج، التي تشرب بماء البابونج المستحصل عليه بعد صب أربعة إلى خمس ليترات من الماء الحار على حقنتين من أزهاره، في معالجة المغص وغير ذلك بعد وضعها فوق المعدة.
وأخيرا
يمكن ان نصنع شايا مسكنا في أحوال اضطرابات المعدة الخفيفة، فنمزج 30 غراما من النعناع بثلاثين غراما من الترنجان مع أربعين غراما من البابونج، ونأخذ من هذا المزيج ملعقة أو ملعقتي شاي ونصنع منه مقدار فنجان من الشاي لهذا الغرض.
أو أن نقوم بإعداد الشاي على نفس الصورة، بمزج عشرين غراما من الشمرة بأربعين غراما من الزيتون ومثلها من البابونج.
ونستطيع أن نعالج بعض أحوال الاضطرابات المعدية بشرب شاي جرى توضيبه من عرق السوس، والبابونج، والشمرة والغاسول، على أن تؤخذ منها مقادير متماثلة، ويكون توضيب الشاي حسب الطريقة المتقدم ذكرها أيضا، ولا يؤخذ من هذا الشاي سوى فنجان واحد مساء، ما لم يصف الطبيب غير ذلك .





اتمنى ان اكون قد افدتكم flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البابونج علاج لكثير من مشاكل الجسم والبشرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Dr. Jamal :: قوانين منتدي عيادة الطب البديل-
انتقل الى: