عيادة الطب البديل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتشاف جديد من شأنه أن يخفف من معاناة مرضى السكري أخبار طبيةNo Comments »

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


المساهمات : 270
تاريخ التسجيل : 05/10/2011

مُساهمةموضوع: كتشاف جديد من شأنه أن يخفف من معاناة مرضى السكري أخبار طبيةNo Comments »    السبت مايو 26, 2012 4:02 pm

كسر الجمجمه ..وكيفية التعامل معها ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






تلازم كلمة كسر أو كسور العظام, ومن بينها تلك التي تحدث لعظام الجمجمة, فكسر الجمجمة هو الكسر الذي يحدث في هيكلها الذي يحيط بالمخ وقد يصاحبه إصابات فى الرأس وتمتد الإصابة لتؤثر على خلايا المخ وأنسجة الجهاز العصبي ثم حدوث النزيف وهذه هي الإصابة المباشرة, والإصابة غير المباشرة هي تكون الجلطات الدموية تحت الجمجمة مباشرة والتي تضغط على أنسجة المخ وخلاياه.


* توجد ثلاثة أنواع لكسر الجمجمة:
1- كسر بسيط: وهو كسر يحدث في العظم ولا يصاب الجلد فيه بأية جروح.

2- كسر خطي(سطحي): وهو كسر يحدث أيضاً في العظم يشبه الخط الرفيع بدون حدوث تهشم للعظام أو انخفاض فيها .

3- كسر خطير : والذي يكون به تهشم في جزء من عظام الجمجمة بانخفاض للداخل ناحية المخ .

4- كسر مركب : وهو أخطر الكسور على الإطلاق ويشتمل على تهشم عظم الجمجمة ناحية الداخل وفقد للجلد .

* أسباب كسر الجمجمة:
- إصابات الرأس .
- أما في حالة الأطفال فيكون السبب وراء كسر الجمجمة : السقوط المتكرر على الرأس – حوادث السيارات – الاعتداء الجسماني – عند ممارسة الرياضة .

* الأعراض :
- صداع .
- نزيف من الجرح , الأذن , الأنف , حول العينين .
- إفراز سوائل عديمة اللون أو بها دماء من الأذن أو الأنف .
- فقد الوعي .
- ارتباك .
- تشنجات .
- الشعور بالتعب .
- دوار .
- تعثر الكلام .
- صعوبة في توازن الجسم .
- مشاكل في الرؤية .
- غثيان .
- قيء.
- ورم .
- كدمات وراء الأذن أو تحت العينين.
- تغير في حجم حدقة العين (عدم تساوى حجم الحدقتين, وعدم الاستجابة للضوء) .
- تيبس الرقبة .

* ملحوظة:
والعلامة الوحيدة التي تظهر على الرأس وجود أجزاء منخفضة للداخل.

* الإسعافات الأولية لكسر الجمجمة :
- التأكد من تنفس المصاب ودورته الدموية , وعند الضرورة إجراء خطوات التدليك
- الحرص على عدم تحريك المريض إلا في حالة الضرورة القصوى حتى وصول المساعدة الطبية .
- وعند تحريكه , ينبغي أخذ الحذر جيداً لثبات الرأس والرقبة مع وضع كلا اليدين على جانبيها وتحت الكتفين . لا تسمح للرأس بالتحرك للأمام أو للخلف أو للجانب .
- عدم فحص مكان الإصابة مع استخدام أية أداة حادة فقد يكون من الصعب عليك تحديد عمق الكسر الذي حدث للجمجمة .
- في حالة النزيف , لا بد من الضغط بقطعة قماش نظيفة على مكان النزيف لوقفه . لا تحاول استبدال قطعة القماش بغيرها إذا ابتلت كلية لكن اتركها مكانها واستعن بغيرها مع الاستمرار في الضغط .
- التصرف مع المصاب في حالة القيء يتم تثبيت رأسه ورقبته مع لفها للجانب بحذر شديد لمنع الشرقة وانسداد الممرات الهوائية .
- إذا لم يفقد المصاب وعيه وظهرت عليه إحدى الأعراض السابقة عليك بنقله لأقرب مساعدة طبية حتى وإن لم تكن الحالة متدهورة أمامك.
*لا تحاول:
- تحريك المصاب أو الضحية إلا في حالة الضرورة القصوى , لأنه من المحتمل أن تصاحب إصابات الرأس إصابات في العمود الفقري .
- ترك الضحية بمفردها حتى وإن لم تكن هناك شكوى أو أية إصابات واضحة مع ملاحظتها حتى وصول المساعدة الطبية .
- إعطاء المصاب أية أدوية قبل استشارة الطبيب .
- الاقتراب من الإصابة أو الضغط على أي عظم أو نتوء بارز .

* يتم اللجوء إلى المساعدة الطبية إذا :
- ظهرت مشاكل في التنفس والدورة الدموية .
- كان هناك نزيف من الأنف أو الأذن , أو عند عدم توقف النزيف من الجروح بالرغم من الضغط المباشر عليها .
- تم ملاحظة إفرازات سائلة عديمة اللون أو بها دم من الأنف و الأذن .
- تورم الوجه أو ظهورالكدمات به .
- ظهر نتوء بارز من الجمجمة .
- فقد المصاب الوعي وبداية التشنجات , وظهور إصابات عديدة.

* الوقاية من كسور الجمجمة :
- استخدام أحزمة الأمان في السيارات .
- وضع خوذات واقية على الرأس عند ممارسة إحدى الرياضات.
- ملاحظة الأطفال ومتابعتهم في أي سن عمريه .
- أخذ الحذر عند ممارسة أي نشاط عنيف يومي للكبار والصغار .
- عدم ترك كبار السن بمفردهم حتى لا يتعرضون للكسور .



>>>>>>>>>>>>>>>>>>> <<<<<<<<<<<<<<<<<<

توعية و إرشاد
الإسعافات الأولية وإصابات طفلك المختلفة

سيتعرض طفلك في كل مرحلة من مراحل حياته للكثير من الإصابات التي يتوجب عليك التعامل معها، ويجب أن تعلمي أنه أحيانا ستستوجب إصابة طفلك التوجه الفورى لغرفة الطوارئ فى المستشفى وفى أحيان أخرى يصبح من الممكن التعامل مع الإصابة فى المنزل. ولذلك، يجب عليك أن تكوني على دراية بأنواع الإصابات المختلفة التى قد يتعرض لها طفلك وكيفية التعامل معها.

سيلان الدم من الأنف
إن سيلان الدم من أنف طفلك عادة لا يكون مصدر قلق للأم، فسيلان الدم من الأنف يصاب به عادة الأطفال من سن 3 وحتى عشر سنوات وعادة ما يتوقف بدون أي إجراءات استثنائية.
ولكن أحيانا قد يستوجب سيلان الدم من أنف الطفل اتصالك بالطبيب ولكن فقط إذا كان سيلان الدم متكررا أو إذا كان الطفل قد وضع شيئا داخل أنفه أو أنه يصاب بالكدمات بسهولة أو أن دمه يسيل بكثافة من جروح صغيرة.
لتمنعى سيلان الدم من أنف طفلك اجعلى أظافره قصيرة حتى لا يلعب فى أنفه ويجرح نفسه. حاولى أن تبقى أنف طفلك من الداخل رطبة عن طريق المحلول الملحى. ويجب أيضا أن تحرصى على أن يرتدى طفلك ما يحميه أثناء ممارسته للرياضات المختلفة حتى لا يتعرض لإصابات شديدة فى الأنف.

إصابات الأسنان
يمكن لطفلك أن يتعرض لإصابة فى الأسنان أو اللثة وإذا كان هناك سيلان دم من الأسنان، فعليك حينئذ أن تضغطى على المكان المحدد بقطعة من القطن مع الماء البارد. ويجب عليك أن تنتبهى ما إذا كان الطفل يعانى من خراج تتمثل أعراضه في ارتفاع درجة الحرارة وتورم اللثة بجانب مكان الإصابة. أما إذا تعرض طفلك لكسر أحد أسنانه أو ضروسه الدائمة، فيجب عليك أن تقومى بتجميع أجزاء الضرس المكسور وغسل المنطقة المصابة بالماء الدافئ مع ضرورة الذهاب لطبيب الأسنان على الفور.

التعامل مع الجروح
إن الجروح الصغيرة عادة لا تمثل خطرا على الطفل ولكن الجروح الكبيرة تحتاج إلى معالجة طبية فورية وهذا أيضا يكون طبقا لنوع الجرح ومكانه لأنه أحيانا قد يكون الطفل عرضة للضرر فى الأعصاب بسبب الجرح. إذا كان الطفل يعانى من سيلان دم بسيط بسبب جرح صغير، فيجب عليك أن تغسلي الجرح جيدا بالماء وبعد ذلك يمكنك أن تغسلى الجرح بالصابون. وبالنسبة للجروح الصغيرة، يجب عليك عدم استخدام محلول مطهر لأن بعضها قد يسبب حساسية للطفل. يجب عليك أن تغطى الجرح حتى لا يتعرض للتلوث مع فحص يومى للجرح والاتصال بالطبيب فورا إذا كان الجرح متورما أو غير طبيعي.

إصابات العين
هناك إصابات للعين لا تحتاج لعلاج كبير ولكن هناك بعض الإصابات الخاصة بالعين تحتاج لعناية طبية تتعدى غسل العين بالماء. لاتقومى بلمس العين أو الضغط عليها مباشرة. عند الاشتباه فى وجود جسم غريب بالعين لا تحاول إخراجه بنفسك أو بمساعدة أحد الأشخاص غير المتخصصين، أغمض العين وافتحها عدة مرات وإن لم يزل الإحساس توجه إلى الأخصائى فوراً. فى حالة وجود كدمة بالعين يمكن استخدام الكمادات المثلجة لحين التوجه لاستشارة الطبيب. إذا كان هناك اشتباه فى وجود جرح بالجفن أو بالعين يجب وضع غطاء على العين فوراً دون محاولة فحص للعين أو الضغط عليها والتوجه فوراً للاستشارة الطبية.

إصابات الرأس
إن إصابات الرأس تنقسم لنوعين وهى إصابات خارجية عادة ما تكون فى فروة الرأس أو إصابات داخلية تقترب من الجمجمة أو من الشعيرات الدموية بالجمجمة أو المخ.
وعليك أن تتصلى بالطوارئ فورا بعد إصابات الرأس عند طفلك فى حالات معينة:
إذا فقد الوعى لأكثر من دقيقة
إذا كان تنفسه غير طبيعي
إذا كان الجرح قاطعا وواضحا
إذا كان هناك اضطراب في اللغة أو الرؤية
إذا عانى الطفل من ضعف أو ألم فى الرقبة

يمكنك أن تكتشفى ما إذا كان طفلك يعانى من كسر فى العظام إذا سمع الطفل صوت كسر أو إذا كان يواجه صعوبة فى تحريك الجزء المصاب أو إذا كان الجزء المصاب يتحرك ولكن بطريقة غير طبيعية أو يتألم الطفل بسببه بطريقة كبيرة.إذا كنت تشكين من أن طفلك يعانى من كسر فى عظام الظهر أو الرقبة فلا تقومى بتحريكه أبدا لأن هذا قد يؤدى لضرر بالغ فى الأعصاب. وإذا كان كسر الطفل مفتوحا يظهر منه العظم يخرج من الجلد مع وجود دماء، فيجب عليك أن تضغطى على هذا المكان بقطعة قماش نظيفة مع عدم غسل الجرح أو محاولة إرجاع العظام لمكانها.

يجب عليك أن تقومي بتسجيل أي نوع من أنواع الحساسية التي يعانى منها طفلك تجاه أدوية معينة هناك بعض الأدوية التى لا يصلح لطفلك أن يتناولها مع بعضها ولذلك يجب على الطبيب أن يكون على دراية بكل الأدوية التى يتناولها طفلك بالإضافة لجرعات الأدوية وأوقات تناولها يجب عليك أيضا أن تسجلى عدد المرات التى دخل فيها طفلك للمستشفى والأسباب الطبية للدخول وأنواع العلاج التي تلقاها أو الجراحات التي أجراها



http://123esaaf.com/wp/Index.php?cat=7&paged=2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dr-jamalyoo7.com
admin
Admin


المساهمات : 270
تاريخ التسجيل : 05/10/2011

مُساهمةموضوع: سقوط الطفل على الرأس - ضربة الرأس - رض الرأس عند الاطفال head injury - head trauma   السبت مايو 26, 2012 4:37 pm

سقوط الطفل على الرأس - ضربة الرأس - رض الرأس عند الاطفال head injury - head trauma
ما هو رض الرأس او السقوط على الرأس عند الطفل ؟

تعتبر كل حالة صدمة على الجمجمة سواء خفيفة أو قوية هي حالة رض على الرأس عند الطفل ، و

لا يشترط بالضرورة أن تكون هذه الضربة قوية حتى تأخذ على محمل الجد ، و هي تعتبر من أهم

أسباب الإعاقة و الوفيات عند الاطفال ، و هي تتراوح بين الرض السطحي الخفيف حتى الرض مع

جرح سطحي ، او مع كسر في عظام الجمجمة ، و حتى النزف داخل الدماغ ، و هناك حوالي مليون

حالة من رض الرأس سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية .

ما هي الظروف التي يحدث فيها رض الرأس ؟

يعتبر رض الرأس أو السقوط على الأس من الحالات كثيرة المشاهدة عند الاطفال ، و خاصة الذكور (ضعف اصابة البنات )، و خاصة في المراحل التالية من سن الطفل :

* بدء المشي بسبب فضول الطفل و حبه للاستكشاف و هو أكثر سن يحدث فيه السقوط : من على الدرج ، من النافذة ....
* و في سن 4 سنوات فما بعد بسبب بدء نشاط الطفل الفيزيائي و حبه لممارسة الرياضة و ركب الدراجة
* و هناك حالات قليلة تشاهد عند الرضع الصغار قبل سن المشي عندما يسقط الطفل من على سرير الوالدين غير المحمي أو من على سريره هو و حالات قليلة بسبب سوء معاملة الطفل child abuse
* سقوط الطفل الرضيع من على طاولة غيار الفوط بسبب تركه لمفرده دون رقابة و لو لثواني
* سقوط الطفل الرضيع عند حمل الطفل الأكبر له
* السقوط في المدرسة بسبب التدافع و المزاح
* السقوط خلال المراهقة بسبب اللعب بعنف أو خلال الرياضة خاصة الدراجات العادية و النارية دون ارتداء الخوذة الواقية
* في حوادث السيارات بسبب عدم وضع حزام الأمان للطفل في السيارة

لحسن الحظ فإن أكثر حالات ضربات الرأس عند الاطفال هي حالات سليمة وعابرة ، و يشفى منها أكثر الأطفال دون مشاكل ، ففي الولايات المتحدة هناك مليون حالة رض على الرأس كل سنة .

كيف يكشف رض الرأس و ما هي أعراض تلقي الطفل لضربة على الرأس ؟

أكثر الحالات تكشف من خلال قصة الطفل و مشاهدة و معرفة ما حدث معه ، و لكن في بعض الحالات التي يكون من الصعب فيها مراقبة الطفل و عدم قدرته على التعبير ( بدء المشي ) و عند المراهقين ( محاولة إخفاء ما حدث ) ، لابد من التفتيش عن العلامات التي تثير الشبهة برض الرأس ، و تختلف شدة هذه العلامات بحسب شدة الضربة ، و أهم هذه العلامات :

في حالات ضربة الرأس الخفيفة يمكن مشاهدة واحدة أو أكثر من العلامات التالية :

* الصداع
* ميل خفيف للنوم و تعب
* انزعاج الطفل من الضوء و الضجة
* وجود علامات جلدية على جلد الرأس مثل : بقع زرقاء من التكدم ، التسحج و الجرح السطحي ، أو الجرح العميق الذي قد يحتاج للخياطة...
* وجود تورم طري تحت الجلد و هو عبارة عن نزف دموي يسمى الورم الدموي hematoma
* شكوى الطفل من الصداع و الألم
* الإقياء و الغثيان
* تغير سلوك الطفل و تصرفاته.. كالتركيز و الذاكرة و نمط النوم
* فقد الطفل لتوازنه عند المشي
* حس طنين في الأذن و تغير طعم الأكل عنده و تشوش النظر

في حالات ضربة الرأس المتوسطة او الشديدة يمكن مشاهدة واحدة أو أكثر من العلامات التالية ( وجود واحدة من هذه العلامات يتطلب إسعاف الطفل الفوري ):

* واحدة او أكثر من العلامات المشاهدة في الضربة الخفيفة إضافةً لواحدة أو أكثر ممل يلي :
* فقد الوعي
* صداع شديد مستمر
* غثيان و إقياء متكررين
* فقد للذاكرة القريبة (عدم تذكر الحادث و ما قبله )
* تلعثم الكلام
* اضطراب المشي
* ضعف في استعمال أحد الأطراف الأربعة
* تعرق
* شحوب (اصفرار ) لون الطفل
* الاختلاجات
* تهيج الطفل وتغير سلوكه و تصرفاته
* سيلان الدم او سائل أصفر من الأنف أو الأذن
* عدم تناظر حدقتي الطفل ( الحدقة أو البؤبؤ هي الدائرة السوداء من قزحية العين ، أي مركز سواد العين )
* وجود جرح كبير أو تهتك في فروة الرأس
* حدوث النزف الغزير من الرأس
* دخول جسم أجنبي في الرأس (يشاهد ذلك في حوادث الاصطدام : قطعة من دراجة ، قصعة معدنية ...)
* في حالات الضربات الشديدة والخطيرة قد يدخل الطفل بحالة سبات coma او الحالة النباتية vegetative state( كلاً من القلب والتنفس يعملان دون وعي الطفل ) ، أو يصاب بحالة locked-in syndrome حيث يستطيع فهم ما حوله و التفكير و المحاكمة و لكن دون القدرة على التحدث او الحركة.

ما العلامات التي تدل على شدة وخطورة الضربة على الرأس عند الاطفال و التي يجب فيها مراجعة الطبيب أو المشفى في أقرب وقت ؟

تحدث هذه العلامات بعد ضربة شديدة أو حادث عنيف عادةً ، و يعتبر وجود واحدة أو أكثر من العلامات التالية دليلاً على شدة إصابة الطفل ، و على حاجته لتقييم طبي عصبي دقيق من قبل الطبيب و قد يلزم له بعض الفحوص و الصور ، و أهم هذه العلامات :

1. فقد الوعي عند الطفل إثر الحادث أو بعده و لو لثواني قليلة
2. حدوث الإقياءات في الدقائق أو الساعات التي تلي الضربة أو السقوط على الرأس
3. عدم تساوي حدقتي الطفل ( الحدقة أو البؤبؤ هي الدائرة السوداء من قزحية العين ، أي مركز سواد العين ) أو كانت الحدقتين متوسعتين بشكلٍ متناظر ، و يمكن تحري ذلك بتسليط الضوء على العين و مقارنة العينين.
4. ميل الطفل للنوم او تغير في سلوكه
5. عدم قدرة الطفل على التعبير عن نفسه أو ذهوله
6. حدوث ما يشبه الغيبوبة او الغشي عند الطفل
7. عدم توازن الطفل خلال المشي
8. حدوث النزف او سيلان سائل أصفر من الأذنين او من الأنف بعد الحادث
9. وجود جرح هام و نازف في جلد الرأس
10. شكوى الطفل من ألم في العنق أو العمود الفقري
11. حدوث الاختلاجات الطفل
12. إصابة لطفل بالصداع و الإقياء و تشوش النظر و الرؤيا ( علامات ارتفاع التوتر داخل الجمجمة ) ، بعد السقوط بساعات أو لو بعد أيام من السقوط .

ماذا تفعل في حال مشاهدتك لطفل تعض لضربة أو سقوط على الرأس أمامك ؟

أولاً : إذا كان الطفل واعياً :



* تأكد أولاً من بقاء الطفل بحالة الوعي الجيد بتوجيه بعض الأسئلة البسيطة له دون تحريكه و أول سؤال هو أن تطلب منه ألا يتحرك !! ثم هل تتذكر ما حدث ؟ فقدرة الطفل على سرد ما حدث له تدل على سلامة الوعي حتى لحظة السؤال ، أما إذا قال الطفل أنه لا يتذكر ما حدث فهذا يدل على رض هام على الرأس و يجب طلب المشورة الطبية.
* اطلب من الطفل أن يفتح و يغلق عينيه
* اطلب منه أن يسلم عليك باليد و يشد على يديك
* إذا كانت الحالة بسبب حادث هام مثل السقوط من على الدراجة مثلاً ، فيجب عدم تحريك رأس الطفل ، و إنما تثبيته هو و العنق فوراً بكلتا يديك بنفس المحور الذي هما عليه ، ريثما يقوم غيرك بطلب الإسعاف ، و هدف التثبيت هو منع تأذي النخاع الشوكي الرقبي بأي كسر محتمل في الفقرات الرقبية ( أي تأذي للنخاع الرقبي قد يسبب الشلل الدائم للطفل )
* في حال وجود جرح نازف أطلب من شخص آخر الضغط على الجرح بقماش نظيف لوقف النزف ريثما تصل المساعدة الطبية المتخصصة.
* إذا كانت الحالة ضربة بسيطة على الرأس فقط مع جرح نازف ، قم بالضغط على مكان النزف ريثما يتم إسعاف الطفل

ثانياً : إذا كان الطفل فاقد الوعي :

* تأكد من تنفس الطفل
* في حال وجود التنفس الطبيعي ، تأكد من عدم وجود رض على العمود الفقري ، و لا تحرك الطفل إذا شككت بذلك ، و في غياب رض الفقرات قم بوضع الطفل بوضع الأمان .
* ثم اتصل بالإسعاف
* اضغط على الجروح النازفة بقماش نظيف
* في حال عدم وجود تنفس عند الطفل عليك البدء بالإنعاش القلبي الرئوي .

ماذا يمكن أن يحدث للطفل بعد رض أو ضربة الرأس ؟

* لحسن الحظ انه في أكثر الحالات تكون الحالة بسيطة و عابرة و تمر بسلام دون مشاكل و قد يشكو الطفل من صداع بسيط و تقيء لمرة أو مرتين.
* تترافق بعض الحالات مع نزف تحت جلد الرأس ( الورم الدموي تحت الجلد ) و هو لا يحتاج لعلاج و يزول لوحده خلال أسابيع
* تترافق بعض الحالات مع جرح قاطع و نزف و يعود تقييم الحالة للطبيب
* تترافق بعض الحالات مع كسر في أحد عظام الجمجمة skull fracture ، و أكثر هذه الكسور هي كسور خطية linear skull fractures لا تحتاج للعلاج و تشفى لوحدها و يتم التركيز على الإصابات الأخرى المرافقة للكسر أكثر من الكسر نفسه ، إلا في حالات الكسر المنخسف depressed skull fractures الذي قد يحدث مع سلامة الجلد فوق الكسر ، او الكسر المفتت الذي قد يترافق مع تأذي دماغي، و كسر قاعدة الجمجمة basilar skull fracture الذي قد يترافق مع تكدم حول العين و خلف الأذن و قد يترافق مع سيلان سائل اصفر من الأذن و هو السائل الدماغي الشوكي المحيط بالدماغ ، و كسر قاعدة الجمجمة يحتاج لمراقبة دقيقة خوفاً من تطور التهاب السحايا.
* تترافق الحالات الأشد مع ارتجاج الدماغ concussion ، و ارتجاج الدماغ هو أذية دماغية خفيفة معممة بسبب الرض تسبب وذمة دماغية عابرة و يسبب ارتجاج الدماغ فقد الإدراك و التوجه لدقائق او ساعات بعد الرض.
* و الحالات الأشد تترافق مع تكدم الدماغ contusion ، و تكدم الدماغ عبارة أذية دماغية هامة تترافق ع النزف البسيط و التكدم ، و قد يسبب تكدم الدماغ أذية عصبية هامة بسب المنطقة المتأذية من الدماغ.

كيف يتأذى الدماغ بعد رض الرأس ؟

ما يحدث بعد تلقي الطفل لضربة على الرأس هو نوع من الأذية تسمى الصدمة و الصدمة المرتدة coup-countercoup ، و هو يشبه ما يحدث في حوادث السيارات ، فالضربة الأولى تسبب أذية مباشرة للنسج التي تلقت الصدمة ، و بارتداد الدماغ بعد الضربة الأولى يعود الدماغ ليصطدم من جديد بعظام الجمجمة من الداخل مما قد يسبب تأذي النسيج الدماغي و تمزق و تكدم و تورم النسج و الأوعية الدموية و قد يحدث النزف .

كيف تشخص شدة ضربة الرأس ، و ما هي الفحوص التي يجب أن تجرى للطفل بعد تعرضه لضربة او رض على الرأس ؟

ينصب الاهتمام في أول الأمر على إسعاف الطفل و تامين استقرار حالته القلبية التنفسية ثم العصبية ، و من ثم ينتقل الطبيب لتتمة الفحوص للتأكد من درجة تأذي دماغ الطفل ، حيث يقوم بفحص كامل للطفل و سماع قصة الحادث بالتفصيل من الأهل أو ممن مع الطفل ، و أكثر الحالات لحسن الحظ لا تحتاج لأي فحوص ، سوى مراقبة الطفل لمدة 24 ساعة في المنزل او المشفى، و يمكن بعدها أن يطلب واحدة او أكثر من الفحوص المتممة التالية للحالات الأخطر :

1. فحص كامل للدم : للتأكد من درجة فقر الدم في حال النزف
2. صورة عادية للجمجمة ، فقد تكشف الكسور العظمية ( نادراً ما تطلب حالياً )
3. تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي ( magnetic resonance imaging (MRI ، و هو فحص ضروري في حال وجود إحدى علامات الخطورة عند الطفل بعد ضربة الرأس ، أما تصوير الرأس الطبقي المحوري أو المحسب (computerized tomography scan (Also called a CT or CAT scan.، فلم يعد يجرى للأطفال إلا نادراً في حال الضرورة و عدم توفر الرنين المغناطيسي.
4. قد يجرى لبعض الاطفال تخطيط الدماغ الكهربي ( electroencephalogram (EEG

ما هو علاج رض و ضربة الرأس عند الطفل ؟

أكثر الحالات لا تحتاج للعلاج ، و هي الحالات البسيطة دون علامات خطورة ، و العلاج هو المراقبة و المسكنات ، أما علاج الحالات الأخرى يعتمد على عدة أمور منها : عمر الطفل ، حالته الصحية السابقة ، شدة الضربة على الرأس ، نوع الضربة ، مكان التأذي الدماغي من تشريح الدماغ ، فحص الطفل العصبي ، و ينصح بالإجراءات العلاجية التالية بشكلٍ عام :

* وضع الثلج او الجليد فوق مكان الرض أو النزف غير المكشوف
* التزام الطفل للراحة في السرير
* تناول الباراسيتامول لتسكين الألم
* مراقبة الطفل لمدة 24 ساعة على الأقل
* إسعاف الطفل في حال ظهور إحدى علامات الخطورة أو علامات ارتفاع التوتر داخل القحف او الجمجمة
* خياطة الجروح السطحية المفتوحة عند الطبيب
* خضوع الطفل للجراحة في الإصابات الشديدة
* لقاح الكزاز في حل وجود جرح ملوث و عدم معرفة حالة الطفل التلقيحية أو مرور أكثر من 5 سنوات على آخر جرعة من لقاح الكزاز
* المضادات الحيوية العامة أو الموضعية ي الجروح الملوثة
* مراقبة الطفل في المشفى او وحدة العناية المشددة
* العلاج الفيزيائي و إعادة التأهيل للإصابات العصبية الحركية الشديدة .

ما هو ارتفاع التوتر داخل الجمجمة( ICP increased intracranial pressure ) و ما هي علاماته و كيف يراقب ؟

يتوضع دماغ الطفل والإنسان ضمن جوفٍ عظمي صلب ، فتلقي هذا الدماغ لضربة و ارتجاجه ضمن الجوف القاسي او إصابته بأي حالة التهابية أو ورمية يعرضه للتورم و التوذم و هذا التورم في النسيج الدماغي يسبب زيادة الضغط داخل الجمجمة او ما يعرف بارتفاع التوتر داخل القحف .

ما هي علامات ارتفاع التوتر داخل الجمجمة عند الطفل ؟

عند الطفل الرضيع حتى 18 شهر :

قد تكون هذه العلامات تكون متأخرة و مبهمة عند الطفل الرضيع بسبب عدم انغلاق اليافوخ و الدروز القحفية في الجمجمة ، و أهمها هي :

1. توتر و انتفاخ اليافوخ الأمامي و تباعد دروز عظام الجمجمة
2. توسع أوعية الدم في الجمجمة و ظهورها بشكلٍ واضح
3. ترقق و شفافية جلد الرأس
4. ميل الطفل للنوم او النزق و العصبية و تراجع مهاراته و شهيته
5. ظهور علامات اصابة الجملة العصبية المركزية عند الطفل مثل نقص الرخاوة العضلية او التشنج العضلي و الاختلاج
6. ظهور علامة غروب الشمس على العينين (سواد العين أو بؤبؤ العين في أسفل العين و قد لا يظهر كاملاً )
7. في أغلب الحالات لا يظهر فحص قعر العين وجود علامات وذمة في حليمة العصب البصري

عند الاطفال الكبار بعد 18 شهراً :

تشاهد هنا علامات ارتفاع التوتر القحفي الكلاسيكية و هي :

1. الصداع و خاصة في الليل مع الإقياء خاصة في الصباح
2. تشوش و تضاعف الرؤيا و عدم القدرة على النظر الى الجانب
3. تغير سلوك و تصرفات الطفل و نظام نومه
4. الاختلاجات و تبدل الوعي
5. تصلب الرقبة (صلابة النقرة )
6. وذمة حليمة العصب البصري بفحص قعر العين

كيف يراقب ارتفاع التوتر داخل الجمجمة عند الاطفال ؟

هناك طريقتان لمراقبة الضغط داخل الجمجمة عند الاطفال : الأولى هي وضع قثطرة أو قسطرة (catheter) في بطينات الدماغ عند الطفل ، و الطريقة الثانية هي وضع القثطرة في المسافة بين الدماغ و عظم الجمجمة ، و كلتا الحالتين تجريان في وحدة العناية المشددة في المشفى لحالات خاصة ، و يوصل الجهاز بجهاز آخر مخصص لمراقبة الضغط المستمر و هدف المراقبة هو بدء العلاج في شكل ارتفاع الضغط خطراً على الطفل ، و يحتاج أكثر الأطفال للمهدئات خلال هذه المراقبة .

ما هو مستقبل الطفل بعد إصابته بضربة على الرأس ؟

يجب التركيز دوماً على الوقاية من وقوع الحوادث ، و يعتمد مستقبل الطفل على شدة الإصابة و مدى تأذي دماغ الطفل و أهمية وظيفة المنطقة المتأذية من الدماغ :

* ففي أكثر الحالات تمر الحالة دون أي مشاكل و عقابيل و يشفى الطفل خلال أيام
* الحالات الشديدة قد تترك بعض العقابيل مثل الضعف العضلي في مكان من الجسم حسب مكان التأذي الدماغي ( تأذي نصف الكرة المخية اليسرى يسبب ضعفاً في نصف الجسم الأيمن )
* تلعثم الكلام و النطق
* خلل في النظر و السمع
* قد تحدث تغيرات عابرة او طويلة الأمد في شخصية و سلوك الطفل
* إصابات أخرى ، و ذلك حسب المنطقة المتأذية من الدماغ ،
* قد يحتاج الاطفال للعلاج الفيزيائي و إعادة التأهيل عند حدوث خلل حركي .
http://jawwad.org/sections/%D8%B7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dr-jamalyoo7.com
 
كتشاف جديد من شأنه أن يخفف من معاناة مرضى السكري أخبار طبيةNo Comments »
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Dr. Jamal :: منتدي الاستشارات والتشخيص-
انتقل الى: